المغاربة غير راضين عن وضعهم ولا يشعرون بالحرية لكنهم أقل تعاسة من الغينيين | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

المغاربة غير راضين عن وضعهم ولا يشعرون بالحرية لكنهم أقل تعاسة من الغينيين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 11 سبتمبر 2013 م على الساعة 9:01

احتل المغرب الرتبة 99 عالميا، و 11 عربيا، ب 4.885 نقطة من10 في قائمة 156دولة في العالم الأكثر سعادة،  حسب « تقريرا لسعادة العالمي »، الذي أصدره معهد الأرض التابع لجامعة كولومبيا في الولايات المتحدى الأمريكية بتكليف من الأمم المتحدة. وتربعت الدنمارك في الرتبة الأولى عالميا للعام الثاني على التوالي في قائمة دول العالم الأكثر سعادة متبوعة بكل من النرويج وسويسرا وهولندا والسويد وكندا وفنلندا. وعربيا احتلت دولة الإمارات الرتبة الأولى (14 عالميا) متبوعة بكل من عمان (23 عالميا) وقطر (27 عالميا) والكويت (32 عالميا) والسعودية (33 عالميا).        وتذيلت قائمة الترتيب على المستوى العالمي سبع دول من القارة الإفريقية وهي: غينيا وتانزانيا ورواندا وبوروندي وإفريقيا الوسطى والبينين والطوغو.  أما على المستوى العربي فقد احتلت المراكز الأخيرة كل من مصر واليمن وسوريا وجزر القمر، فيما كان لافتا تقدم الصومال على العديد من الدول العربية في الترتيب كتونس والسودان ومصر… ويعتمد هذا التقرير الأممي الجديد على عدة مؤشرات ومعايير لقياس السعادة مثل: مدى شعور الأفراد بالسعادة والرضا في حياتهم، وقوة الدعم الاجتماعي في مجتمعاتهم، والحرية في اختيارات الحياة، إضافة إلى  غياب الفساد، ومستوى الحرية التي يتمتع بها الأفراد. أما المحاور الرئيسية التي يعتمد عليها التقرير فتتضمن محور التعليم، والصحة، والحكامة الجيدة، والتنوع البيئي، والمرونة، واستغلال الوقت، بالإضافة إلى محاور التنوع الثقافي والمرونة والنشاط المجتمعي والصحة النفسية والمعايير المعيشية. وأوضح  « تقريرالسعادة العالمي »،  أن الثروة ليست هي التي تجعل الناس سعداء، بل إن الحرية السياسيّة والشبكات الاجتماعية القوية وغياب الفساد، هي جميعها عوامل أكثر أهمّية وفاعلية من الدخل المرتفع، كما اعتبر معايير، مثل الصحّة العقلية والجسدية ووجود شخص يمكن الاعتماد عليه، بالإضافة إلى الاستقرار الوظيفي والأسري عوامل أساسيّة في رفع مستوى السعادة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة