الحركة النسائية تربح نقطا ضد بنكيران:بعد pps حزب العنصر يرشح امرأة لمنصب وزيرة و"فبراير.كوم" تكشف اسمها

الحركة النسائية تربح نقطا ضد بنكيران:بعد pps حزب العنصر يرشح امرأة لمنصب وزيرة و »فبراير.كوم » تكشف اسمها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 12 سبتمبر 2013 م على الساعة 16:53

بعد أن ظلت حكومة عبد الإله بنكيران « تقصف » من طرف المنظمات الحقوقية والنسائية بشكل خاص، وتوصف بكونها حكومة ذكورية، خاصة وأنه ضمن تشكليتها تتواجد امرأة وحيدة هي بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن، يبدو أن النسخة « المنقحة » ستنصف المرأة قليلا.   فبعد أن كشفت مصادر مطلعة لموقع « فبراير.كوم » أن حزب التقدم والاشتراكية قرر الاستغناء عن وزير وتعويضه بامرأة كوزيرة، ليست سوى القيادية شرفات أفيلال، علمت « فبراير.كوم » أن حزب الحركة الشعبية الذي يقوده وزير الداخلية امحند العنصر بدوره يسير في نفس الاتجاه.   مصدر مطلع، كشف أن المقعد الوزاري الخامس الذي بات يطالب به حزب وزير الداخلية امحند العنصر، سيتم منحه لامرأة، وهو المؤشر الذي اعتبر مسعى لتدارك هفوة النسخة الأولى، والتي عرضتها لانتقادات واسعة من طرف الجميع، لاخلالها بالفصل 19 من الدستور المغربي.   وكشف مصدر « فبراير.كوم » أن المرأة المرشحة لهذا المنصب ليست سوى خديجة أم البشائر المرابط القيادية بالحزب، والتي سبق وأن صنفت من طرف مجلة « فوربس ـ الشرق الأوسط » في  قائمة السيدات الأكثر تأثيرا في العالم العربي، في القطاع الحكومي والشركات العائلية. وتعد خديجة أم البشائر المرابط، عضوا بارزا بحزب السنبلة، بالرغم من كونها ليست عضوا بالمكتب السياسي، كما تشغل نائبة رئيسة النساء اللبيراليات المكلفات بشمال افريقيا والشرق الاوسط.   من جهة أخرى، كشفت مصادرنا أن الحكومة قد لا تظهر إلا مع نهاية الأسبوع الجاري أو بداية الأسبوع المقبل، لكون قادة الأغلبية لم يحسموا بشكل نهائي في لائحة الوزراء، إلى جانب كون صلاح الدين مزوار لم يسلم بنكيران اللائحة النهائية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة