أم فقدت مولودها بمستشفى ابن سينا لـ"فبراير.كوم": هل من الطبيعي أن يموت ابني ويفارق الحياة في نفس اليوم أربعة مواليد بمرض السحايا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أم فقدت مولودها بمستشفى ابن سينا لـ »فبراير.كوم »: هل من الطبيعي أن يموت ابني ويفارق الحياة في نفس اليوم أربعة مواليد بمرض السحايا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 21 سبتمبر 2013 م على الساعة 11:45

تعتقد الأم المكلومة التي حاورتها « فبراير.كوم » أن مولودها الملائكي فارق الحياة بسبب خطأ طبي قاتل. هي السيدة  (ع.ب) التي تمزق قلبها بفراق مولودها بعد أيام فقط من ولادته، بسبب ما تعتقده خطأ طبيا وغياب لأبسط الشروط الصحية في مستشفى يعتبر من بين أهم المستشفيات التي يشهدها المغرب، وعن تفاصيل هذا الحادث تقول (ع .ب) القاطنة بمدينة الدار لبيضاء، أن بداية حملها كانت طبيعية إلى غاية الشهر الخامس، حيث شعرت بالأوجاع في بطنها، الأمر الذي دفعها لاستشارة طبيبها بأحد المصحات الخاصة..  أكد لها الطبيب أن كل شيء طبيعي، وبعد يومين فقط من زيارتها للمصحة، ارتفعت درجة حرارتها لتعود من جديد إلى المصحة وتخبر بأنه عليها أن تتلقى بعض العلاجات الضرورية.. ونظرا لغلاء التطبيب بهذه المصحة الخاصة، قررت التوجه صوب المستشفيات العمومية وبالضبط مستشفى السويسي بالرباط، الذي استقبلها وبعد الكشف على حالتها تم اخبارها أنها سترقد بالمستشفى إلى حين ولادتها. وفي أولى الصدمات التي تلقتها خلال تواجدها بالمستشفى، تناولها لدواء كان قد وصفه لها أحد الأطباء بالمستشفى ممنوع على النساء الحوامل. . بعد معاناة، أنجبت مولودها، الذي قيل لها أنه طبيعي رغم أنه « خديج »، أي ولد قبل الفترة العادية للولادة، وبعد خمسة أيام أصيب الطفل بإلتهاب السحايا ليتوفى مباشرة..  والخطير بالنسبة لأم المولود، كما أكدته لـ »فبراير.كوم »، أن يوم وفاة طفلها شهد وفاة أربعة أطفال بنفس المرض أي التهاب السحايا، متسائلة عن  تواجد الفيروس بالقسم الذي يوضع فيه الأطفال، من دون أن يقوم المستشفى بأي رد فعل لتحسين ظروف الوقاية، والغياب التام حسب قولها لشروط السلامة الضرورية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة