حمل سيفا وهو في حالة هستيرية وهدد بقتل كل من اقترب منه وهذا مصيره بعد تدخل الشرطة

حمل سيفا وهو في حالة هستيرية وهدد بقتل كل من اقترب منه وهذا مصيره بعد تدخل الشرطة

نقل جانح تعرض لطلقتين ناريتين من قبل شرطي بالبيضاء الأحد الماضي، إلى مستعجلات ابن رشد، بعد أن أصيب في رجليه جراء طلقتين ناريتين إثر تدخل أمني لكبح هيجانه. وقالت « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الأربعاء 25 شتنبر الجاري، أن عناصر أمنية بمركز باب مراكش، اضطرت الأحد الماضي، إلى إطلاق الرصاص على جانح هاجم المركز وهو في حالة هستيرية حاملا سيفا، ومهددا بقتل كل من اقترب منه. وأضافت اليومية أن عناصر الشرطة طلبت من المتهم الاستسلام والتخلي عن السيف الذي كان يحمله، غير أن الجانح لم يمتثل وواصل مهاجمته لهم، على الرغم من أن شرطيا أطلق رصاصة في الهواء، لكنه واصل تهديداته بفعل الحالة الهيستيرية التي كان عليها، ولذلك اضطر شرطي لإطلاق رصاصة أخرى إصابته في رجله الثانية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.