قصة أسرة نجت بأعجوبة من حادث نيروبي بعد أن أظهر صبي شجاعة في وجه أحد المسلحين وخاطبه : أنتم رجال أشرار" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

قصة أسرة نجت بأعجوبة من حادث نيروبي بعد أن أظهر صبي شجاعة في وجه أحد المسلحين وخاطبه : أنتم رجال أشرار »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 24 سبتمبر 2013 م على الساعة 13:58

نشرت صحيفة « ديلي ميل » البريطانية اليوم، قصة عائلة عاشت لحظات عصيبة في حياتها، بعد أن اقتحم متمردون مركزا تجاريا، السبت الماضي، في العاصمة الكينية نيروبي. وأشارت ديلي ميل، إلى أن  صبي بريطاني، عمره أربع سنوات، قد أظهر شجاعة وبسالة ، في وجه أحد المسلحين، حينما خاطبه الصبي قائلا : » أنتم رجال أشرار ».   وتعود تفاصيل الحادث، إلى يوم السبت الماضي، حينما خاطب الصبي، إليوت بريور، أحد الإرهابيين بأنه رجل سيئ للغاية »، وذلك حينما كان الصبي يحمي شقيقته ايميلي، ووالدته، أمبر، التي أصيبت بعيار ناري في فخدها. فبشكل تثير الدهشة والاستغراب، أشفق المسلح، على الأسرة والأطفال، وقرر السماح لهم بمغادرة المركز التجاري، بعد أن طالب منهم السماح قائلا: » من فضلكم اسمحوا لي، فنحن لسنا أشرار ». وكانت الأم وأطفالها بصدد التبضع، داخل المركز التجاري بنيروبي، حينما سمعت إطلاق نار من قبل بعض المسلحين، لتقررا لأم وأطفالها، الاختباء تحت عداد اللحوم البادرة، في المركز التجاري، لمدة ساعة ونصف. لكن الرياح ستجري بما لاتشتهي السفن، حيث  سيكتشف أحد المسلحين، أمر الأسرة، ليطلق النار على فخد الأم. بعد لحظات عصيبة، ومثيرة أيضا، طالب المسلحون من الأطفال، الذين مازالوا على قيد الحياة، مغادرة المركز التجاري، وفي تلك الأثناء  قامت الأم من مكانها وخاطبتهم : » نعم يوجد هناك أطفال »، إلا أن الأمور ستتخذ منحى رهيبا، حينما  قام الابن، وبكل شجاعة وبسالة من مكانه، وخاطب أحد المسلحين « : أنتم رجال أشرار ». وما كان من المسلحين، إلى أن طالبوا من الأسرة السماح لهم، وأشارت، بعد أن طالبوا أيضا من الأم أن تعانق الإسلام، حيث خاطبوها قائلين : » الدين الإسلامي ليس عقيدة سيئة، وأرجوكم أن تسمحوا لنا ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة