مهنيون سينمائيون مغاربة: حذاري.. أفلام هوليود تهددنا !"

حكاية الطالبة الأمريكية التي حولت ساقيها إلى لوحة فنية تضم أسماء كبار المشاهير في عالم الفن والسينما

قامت طالبة أمريكية، تدعى جودي، وتدرس بجامعة « اميرسون »، بولاية ماساشوستش الأمريكية منذ مند عام 2011، برسم العديد من الرسوم « الخارقة »، والتصاميم « المثيرة »، على ساقيها  . وقررت الطالبة جودي، في بداية الأمر، وضع صورها على هاتفها النقال، قبل أن تقوم بنشرها فيما بعد على صفحتها على الموقع الاجتماعي الفيس بوك. وقالت جودي، التي كانت تخط هذه الرسومات وهي داخل الفصل الدراسي،  أن العديد من الناس اتصلوا بها، واستحسنوا طريقتها الجديدة في التصميم والرسم، مباشرة  بعد أن لجأت إلى نشر صور الرسومات، والشعارات المبتكرة عبر الإنترنت »، مشيرة إلى أن « الأمر أكسبها فيما بعد  قاعدة جماهيرية كبيرة جدا ». ومن بين الرسومات التي خطتها أنامل هذه الطالبة الأمريكية، صورة الممثل والكاتب والمخرج، براين كرانستون، إحدى الشخصيات الرئيسية في المسلسل الدرامي « بريكين باد »، الذي يجسد فيه شخصية « وولتر وايت »،  كما نجد أيضا المغني البريطاني، راديوهيد فرونتمان، صاحب أغنية « توم يورك »، بالإضافة إلى رسومات حيوانات كالفيل والقطط. وبمجرد أن نشرت صورها على الشبكة العنكبوتية، تهافتت عليها العديد من شركات التصاميم عبر العالم، لمخاطبة ودها، والاستعانة بخدماتها في مجال التصاميم والديزاين، حيث أشارت إلى أن  » العديد من الشركات الكبرى قدمت لها عروض كبيرة للعمل كمصممة شعارات الشركات أو التصاميم ». أما بخصوص علاقاتها مع هذه الشركات، فقد رفضت الطالبة جودي الإفصاح عن العقود التي وقعتها مع العديد من الشركات في مجال التصاميم .

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.