وزير الصحة يفتح تحقيقا في قضية الطفل الذي ظهر عاريا ومحتجزا بأحد أقسام الأمراض العقلية بمستشفى بآسفي.

وزير الصحة يفتح تحقيقا في قضية الطفل الذي ظهر عاريا ومحتجزا بأحد أقسام الأمراض العقلية بمستشفى بآسفي.

على خلفية الصور التي انتشرت على موقع التواصل « فيسبوك »، والتي أثارت العديد من التعاليق، لطفل محتجز في ما يشبه زنزانة انفرادية بمستشفى محمد الخامس للأمراض العقلية بمدينة آسفي عاريا طول الوقت، قرر الحسين الوردي، وزير الصحة، فتح تحقيق في موضوع هذا الطفل الذي يبلغ من العمر 10 سنوات فقط. وبحسب بعض المصادر، فقد كان الطفل نزيلا بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية، قبل أن يمتقل إلى مستشفى الأمراض العقلية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.