المعطلون الاسبان ليسوا أفضل حالا من المغاربة: شاب اسباني حصل على ثلاث شواهد جامعية عليا قبل أن ينظف المراحيض بلندن | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

المعطلون الاسبان ليسوا أفضل حالا من المغاربة: شاب اسباني حصل على ثلاث شواهد جامعية عليا قبل أن ينظف المراحيض بلندن

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 03 أكتوبر 2013 م على الساعة 14:38

يبدو أن الجارة اسبانيا، ليست أفضل حالا من المغرب، في مجال تشغيل الشباب حاملي الشواهد الجامعية العليا. فهذه الفئة من العاطلين، غالبا ما تتجه نحو ممارسة بعض المهن « الهامشية »، بعدما استعصى عليها الحصول على وظيفة عمل، تلائم قدراتها المعرفية والعلمية. فبعد سنوات من التحصيل العلمي، كللت بالحصول على ثلاث شواهد عليا، وجد هذا الطالب الاسباني نفسه، مرغما على تنظيف مراحيض بإحدى المقاهي بلندن. حصل بنيامين بوش، البالغ من العمر 25 سنة،  قبل سنوات، على تكريم خاص، نظير أعماله الأكاديمية المتميزة في مجال الصحافة، والعلاقات العامة، لكن  بالرغم من ذلك لم يستطيع هذا الشاب الحصول على وظيفة عمل ببلده اسبانيا، التي هاجرها مكرها نحو العاصمة البريطانية لندن، التي لم تكن وضعيته فيها أفضل حالا من نظيرتها اسبانيا. يتوفر بنيامين بوش، على مسار أكاديمي متميز، فقد حصل هذا الشاب على شهادتين جامعيتين، الأولى في الصحافة والإشهار، والثانية في العلاقات العامة، وذلك من مؤسسة خاصة تابعة لجامعة « كاردينال هيرا » باسبانيا، إضافة إلى شهادة ماستر في تدبير المجتمعات من مدرسة  » أي.ب.اس » للتجارة. وبعدما استعصى عليه الحصول على وظيفة عمل ببلده اسبانيا، شد بنيامين الرحال صوب عاصمة الضباب، حيث قضى ستة أشهر كمتدرب في إحدى المطاعم الفاخرة هناك، قبل أن يتمكن من الحصول على عمل، كنادل في إحدى أبرز سلسلة المطاعم الفاخرة بلندن. لايخفي بنيامين حسرته وأسفه على وضعه الاجتماعي، فبعدما كان يمني النفس بوظيفة تلاءم مؤهلاته العلمية، وجد نفسه مرغما على الكشف عن ظروفه الاجتماعية بلندن. فقد كتب على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي « الفيس بوك » قائلا : » لقد عملت كنادل في مقهى بلندن منذ شهر ماي الماضي، والآن أعمل في تنظيف المراحيض، والطاولات، إضافة إلى غسل أواني المطبخ »، مضيفا : » في الحقيقة لا أشعر بالخجل من تنظيف المراحيض. فأنا أعتبر هذا العمل مهما جدا، لكن ما يحز في نفسي هو أن الفرصة لم تمنح لي في اسبانيا، لأحصل على العمل الذي أستحقه ويوافق مؤهلاتي الأكاديمية « . وبعد أن كشف على حائطه في الموقع الاجتماعي « الفيس بوك »، وعلى تغريدة « التويتر » عن ظروفه بعاصمة الضباب، نال بنيامين تعاطف العديد من الشباب الاسبان، حيث نال أكثر من 1500 تعليق منذ الجمعة الماضي .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة