هذه هي حكاية أغلى قلادة في العالم التي عثر عليها بقمامة أزبال قبل أن تعرض للبيع بمبلغ خيالي

هذه هي حكاية أغلى قلادة في العالم التي عثر عليها بقمامة أزبال قبل أن تعرض للبيع بمبلغ خيالي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 04 أكتوبر 2013 م على الساعة 13:38

ذكرت صحيفة « الدايلي ميل » البريطانية، أن أغلى قلادة ماس في العالم، التي ثم العثور عليها قبل نحو 30 سنة، ستعرض للبيع بمهرجان سنغافورة للمجوهرات، بمبلغ37 مليون جنيه إسترليني،  التي ستنطلق فعالياته في الحادي عشر من شهر أكتوبر الجاري، وتستمر حتى العشرين من الشهر ذاته، ما يعكس مدى اهتمام القارة الآسيوية في شراء المجوهرات والأحجار الكريمة. وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن قصة الماسة، التي تعرف ب « الفريدة « ، تعود إلى نحو 30 سنة خلت، حينما عثرت فتاة من جمهورية الكونغو الديمقراطية على القلادة بالصدفة وسط أنقاض عمليات تنقيب في قمامة أزبال. وكشفت « الدايلي ميل » أن خبير الجواهر الثمينة المصمم معوض، هو الذي ابتكر القلادة، التي تتوسطها الماسة صفراء خالصة تزن أكثر من 400 قيراط، مثبتة في قاعدة ذهبية مرصعة بأكثر من 90 حبة من الجواهر الكريمة البيضاء، تزن في مجموعها نحو 230 قيراطا، كما رصعت القلادة بألماسة بحجم بيضة الدجاجة، ثمنها 55 مليون دولار. وقال المدير الإداري لدار معوض في سنغافورة، جان نصر، إن زوجين من آسيا، امتنع عن ذكر جنسيتهما، أبديا اهتماما جديا في شراء القلادة »، مضيفا أن : » من يسعون لاقتناء أشياء مثل هذه ينظرون للأمر من منظور مختلف ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة