دراسة أمريكية تهم النساء: ممارسة رياضة المشي لمدة ساعة واحدة يوميا تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

دراسة أمريكية تهم النساء: ممارسة رياضة المشي لمدة ساعة واحدة يوميا تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 04 أكتوبر 2013 م على الساعة 12:53

كشفت دراسة طبية حديثة أن ممارسة رياضة المشي بواقع ساعة واحدة يومياً، يعمل على تقليل مخاطر إصابة النساء بسرطان الثدي، بنسبة 14في المائة على الأقل، مقارنة مع النساء اللواتي لايقبلن على الذي هذا النوع من النشاط. وأفادت الدراسة، التي أجريت في الولايات المتحدة، ونشرت نتائجها صحيفة « الدايلي ميل » البريطانية، أن أخد نزهة، أو ممارسة الرياضة، بشكل معتدل، مثل المشي العادي لمدة ساعة يوميا،ً من شأنه أن يقلل من خطورة ظهور مرض السرطان، عند النساء في سن الخمسين، وهي السن التي تكون فيه النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي. للإشارة فهذه هي الدراسة الأولى من نوعها، التي تكشف عن العلاقة بين ممارسة الرياضة اليومية لدى النساء وبين تأثير هذه الرياضة، على مرض سرطان الثدي، الذي يمثل مشكلة حقيقية بالنسبة للسيدات في مختلف أنحاء العالم. وأجرت الدراسة هيئة أميركية متخصصة بمكافحة مرض السرطان، على أن الدراسة شملت أكثر من 73 ألف امرأة من اللواتي انقطع عنهن الطمث، أو تجاوزن سن اليأس، وهن الأكثر عرضة عادة للإصابة بهذا المرض. وقال 47  في المائة من النساء، اللواتي مارسن الرياضة بشكل يومي إنهن مارسن رياضة المشي فقط، ما يؤكد أن المشي اليومي وحده كافٍ للتخفيف من مخاطر الإصابة بالمرض.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة