المدير الجهوي لقطاع الصحة بسطات يتسبب في تأزم الوضعية داخل مستشفى برشيد | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

المدير الجهوي لقطاع الصحة بسطات يتسبب في تأزم الوضعية داخل مستشفى برشيد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 09 أكتوبر 2013 م على الساعة 13:25

خلف قرار المندوب الجهوي لوزارة الصحة بجهة الشاوية ورديغة ، والقاضي بتنقيل ثلاث طبيبات أخصائيات في طب الولادة من المستشفى الإقليمي ببرشيد، للعمل بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات، عدة ردود أفعال من طرف الأطر الصحية بالإقليم وفعاليات المجتمع المدني والتي هددت بتنظيم وقفة احتجاجية أمام المستشفى الإقليمي ببرشيد، للتنديد بقرار المدير الجهوي لوزارة الصحية، على قراره المجحف في حق ساكنة الإقليم التي ظلت لسنوات تشكوا من خصاص في الموارد البشرية بقسم الولادة، الذي كان يعرف عدة مشاكل بفعل غياب العمل بالمداومة.   كما عبر الحقوقي عبد الغاني رحالي نائب رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وعضو بحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي عن استنكاره لقرار التنقيل ،وأضاف أن الساكنة كانت تنتظر من المسؤولين عن قطاع الصحة التفكير في حل مشكل الخصاص في الأطباء و التجهيزات و المعدات، الذي يعرفه المستشفى الإقليمي، كما استغرب عبد الغاني الرحالي في اتصال بـ » فبراير.كوم » صمت المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، والذي ظل حسب تعبيره مكتوف الأيدي اتجاه قرار المدير الجهوي ، الذي زاد من محنة المرضي وخاصة الحوامل الذين كانوا يقصدون المستشفى الإقليمي للولادة رغم معاناتهم  مع الخصاص من 22 جماعة بإقليم  برشيد.    تنقيل أخصائيات في طب الولادة من المستشفى الإقليمي ببرشيد، يأتي عكس مذكرة وزارة الصحة العمومية ، والتي حثت من خلالها  المديرين الجهويين والإقليميين على ضرورة توفير كل الظروف المواتية لاستقبال النساء الحوامل، والتكفل بهن ومنعهن من مغادرة أقسام الولادة بعد وضع حملهن إلى بعد مضي يومين، والتي كان الهدف منها، وضع النساء تحت المراقبة الطبية، لكن يبدوا أن المدير الجهوي للصحة، لا يعلم بالواقع الذي يعرفه قسم الولادة بالمستشفى الإقليمي لبرشيد، يعيش خصاص في الأطر الطبية ، لم يفكر يوما في تشغيل هدا القسم على مدار الساعة لتخفيف معانات الحوامل التي كانتة تضطر في أكثر من مناسبة إلى التنقل إلى سطات أو الدار البيضاء. وأضاف فاعل حقوقي علي طربوز لـ »فبراير.كوم » أن تدهور الوضع الصحي بمدينة برشيد سببه هيمنة المستفيدين من خصخصة القطاع ضدا على مصالح اوسع الجماهير الشعبية وكذلك الاجهاز على مستشفى الرازي الذي كان يحتوي على90 سريرا وتم تعويضه بمستشفى محلي ب 45 سرير ،في الوقت الذي تعرف فيه المنطقة نموا ديمغرافيا كبيرا اكثرمن 350 الف نسمة .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة