تقرير صادم يرسم صورة قاتمة عن الصحة بآسفي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تقرير صادم يرسم صورة قاتمة عن الصحة بآسفي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 16 أكتوبر 2013 م على الساعة 15:25

حصل موقع « فبراير.كوم » على نسخة من التقرير الذي أعدته مجموعة  » ديسيز تو ماتش  » الحقوقية، والذي يقدم صورة سوداء لواقع الصحة بالمغرب. المجموعة الحقوقية، وحسب التقرير، الذي أخذت فيه مستشفى محمد الخامس بآسفي نموذجا لتعرية الواقع الصحي، حيث أشار إلى أن أواخر هذه السنة، ظهرت أمراض خطيرة ومعدية في آسفي ومناطقها المجاورة. وحمل التقرير ذاته، مسؤولية ظهور هذه الأمراض لمؤسسة الصحة في المغرب التي تمادت بحسبه في توعية الناس وتطبيق برامج منظمة الصحة العالمية ولم توفر الأدوات اللازمة لوقاية المواطنين والممرضين أنفسهم. وقال تقرير المجموعة أنها التقت مجموعة من النشطاء بالمدينة، الذين استنكروا بشدة الدور الذي تقوم به بعض الجمعيات وفعاليات سياسية وحقوقية والتي قال أحدهم في تصريح للمجموعة أنها: » لا تتحرك أبدا في ظل بؤس هذه الأوضاع ..إننا ننتظر تقارير منظمات من خارج المغرب والمدينة كي تحدثنا عن مشاكلنا »، مضيفا حسب التقرير: »راسلنا فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالمدينة باستفسار كتابي حول سبب ضعف نشاط الجمعية ولم نحظى بأي رد من طرف الجمعية ». ورصد التقرر جنابات المستشفى ووصفه بالكارثي ولا إنساني، وأكد أن الدولة تتعمد علنا التخلي عن توفير العلاج المجاني للمواطنين. ومن خلال التقرير ذاته، كشفت المجموعة، أن حالات كارثية قد تم رصدها منها تخلي عن طفل قاصر في قسم الأمراض العقلية، وسرقت كلية مواطن من طرف طبيب، كما تم نشر صور من المستشفى للمواطنين في حالة يرثى لها.   وبخصوص نظام المساعدة الطبيبة  » الراميد  »، قال التقرير ذاته، أن هذه المبادرة قد لقيت فشلا ذريعا وخلفت احتجاجات من المواطنين دون إن توفر وعودها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة