قصة أمريكية أدت طواف الحج فاكتشفت أن الناس منشغلين بالعبادة بعدما كانت تعتقد أنهم يرسلون رسائل بالجوال وهم يؤدون الطواف+ فيديو

قصة أمريكية أدت طواف الحج فاكتشفت أن الناس منشغلين بالعبادة بعدما كانت تعتقد أنهم يرسلون رسائل بالجوال وهم يؤدون الطواف+ فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 23 أكتوبر 2013 م على الساعة 16:22

[youtube_old_embed]-fJ8QxbuUxU[/youtube_old_embed]

كنت مسرورة جدا عندما أتيت إلى مكة لأداء الطواف، والحمد لله أنا هنا لتنفيذ ثالث فيلم عن الحج، وكل فيلم نفذ له طابع خاص ». هكذا صرحت أنيسا مهدي، مخرجة، ومنتجة فيلم « inside Mecaa « من داخل مكة » لقناة « عكاظ اليوم ». وتعود تفاصيل هذه السيدة الأمريكية مع الحج، إلى سنة 1998، حينما أدت فريضة الحج، في محاولة منها للمقارنة بين الإسلام والمسيحية، كأول أمريكية أعدت تقريرا لها حول فريضة الحج ومكة المكرمة. في فيلمها الأول، تطرقت أنيسا مهدي، لقصة أمريكي أسود، أدى فريضة الحج لأول مرة، كما أنجزت فيلما ثانيا من ست ساعات،  سنة 2003، وأخرجته قناة  » « ناشونال دجيوغرافيك » ، وبث في المحطات التلفزيونية العامة في أمريكا، وهو الفيلم الذي يجيب على عدة تساؤلات تتعلق بمناسك الحج، وما الذي  تبحث عنه البشرية من خلال أداء المناسك . وقالت أنيسا أنها كانت تعتقد أن الحجاج يؤدون الطوف وهم يرسلون رسائل بالجوال، قبل أن تكتشف أن تكتشف أن الناس كانوا منشغلين بالعبادة، وهو أجمل شيء « .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة