ثلاث ضحايا لـ"وحش" انجليزي متهم بمحاولة هتك عرض قاصرات بتطوان وشفشاون | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ثلاث ضحايا لـ »وحش » انجليزي متهم بمحاولة هتك عرض قاصرات بتطوان وشفشاون

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 23 أكتوبر 2013 م على الساعة 11:20

 أجلت محكمة الاستئناف بمدينة تطوان  أمس، خلال الجلسة الأولى لمحاكمة « البيدوفيل » الانجليزي، روبرت ادوارد بيل » والمتابع بتهم تتعلق بمحاولة الاختطاف والاختطاف ومحاولة هتك عرض قاصر بالعنف والفساد والإقامة غير الشرعية بالمغرب، إلى غاية التاسع عشر من الشهر القادم. وحسب مصدر حقوقي، فإن جلسة محاكمة « البيدوفيل » الانجليزي، عرفت حضور ثلاث ضحايا قاصرات واحدة تقطن بمدينة شفشاون والأخيرتان تقطنان بحي كويلما بتطوان تعرضن لمحاولة الاختطاف والاختطاف ومحاولة هتك عرض قاصر بالعنف، كما تم تقديم سيدة في حالة سراح تم القبض عليها بالمنزل الذي كان يكتريه الانجليزي بجماعة أزلا بتهمة الفساد. هذه القضية، تعود أطواها إلى شهر يونيو الماضي، عندما قام الانجليزي، ، بمحاولة اختطاف طفلتين تبلغ الأولى حوالي 8 سنوات من عمرها، والأخرى في عامها السادس بحي كويلما الشعبي بتطوان، وهو المبحوث عنه من طرف الشرطة الدولية الأنتربول. وطالب مرصد الشمال لحقوق الإنسان، السلطات القضائية والأمنية بفتح تحقيق في ملابسات دخول المختطف البريطاني إلى المغرب، وفي ملابسات إقامته، سيما وأنه كان قد هرب إلى المغرب عندما أَصدَرت وزارة الداخلية الإسبانية مذكِّرة اعتقال في حقه بسبب محاولته اختطاف فتاة تبلغ من العمر 12 سنة في بيليز مالقا جنوب البلاد، حيث تعتقد الشرطة أنه قد يكون ارتكب جرائم أخرى، محذرا المرصد ذاته، من تحول المغرب إلى ملاذ آمن للمجرمين المعتدين جنسيا على الأطفال. وجدير بالذكر أن البيدوفيل روبرت قد حل بإسبانيا بعد أن قضى عقوبتين متتاليتين في بريطانيا بسبب ارتكاب جرائم جنسية ضد أطفال، حيث تم اعتقاله سنة 2007 بتهمة محاولة اختطاف قاصر في هولويل والحكم عليه بست سنوات سجنا، كما أُدين لاحقا بتهمة خرق المراقبة المفروضة عليه والحصول على صور جنسية للأطفال.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة