عـون سلطة سابق ورئيس جمعية بفاس مبحوث عنه من "أجل إهمال أسرته وتشريدها" وهذا ما سيخبر به وكيل الملك في الملف

عـون سلطة سابق ورئيس جمعية بفاس مبحوث عنه من « أجل إهمال أسرته وتشريدها » وهذا ما سيخبر به وكيل الملك في الملف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 21 نوفمبر 2013 م على الساعة 18:39

مقر ولاية أمن فاس

فجرت نادلة بإحدى المقاهي بمدينة فاس، قنلبة من العيار الثقيل في وجه زوجها الذي سبق له له أن عمل عون سلطة، ورئيس إحدى الجمعيات، بعدما قالت أنه مبحوث عنه بموجب مذكرة بحث وطنية، من أجل عدم تسديد النفقة لابينها، وبعلم مجموعة من المسؤولين الأمنيين بالعاصمة العلمية. وقالت هذه السيدة في شكاية لها، تتوفر « فبراير.كـوم » على نسخة منها، أنها استصدرت حكما، قضى على المشتكى به بأدائه لابنيها، الابنة التي تعاني من إعاقة جسمية وابنها، نفقتهما، وذلك بتاريخ 2007/04/11 تحت حكم صادر عن المحكمة الابتدائية بفاس قسم قضاء الأسرة. وتورد الشكاية أن العارضة فتحت لهذا الحكم ملفا تنفيديا تحت عدد 2007/577 بالمحكمة الابتدائية بفاس، حرر على إثره مأمور الإجراءات محضرا بالامتناع وعدم وجود ما يحجز، وحيث أن الأفعال التي قام بها المشتكى به جريمة إهمال الأسرة المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل: 480 من القانون الجنائي، أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق في الموضوع وتقديم المتهم أمام العدالة. والغيرب في الأمر كما علمت « فبراير.كـوم » من مصادر مطلعة، أن المتهم يحضر اجتماعات أمنية تعقد بين مسؤولين أمنيين وممثلي المجتمع المدني، وفي أغلب الأحيان بمقر ولاية أمن فاس، فيما كشف دفاع طليقة المتهم أنه قرّر تبليغ وكيل الملك بالموضوع لاتخاذ المعنين ولتقديم المعني بالأمر أمامه ومتابعته لما ينص عليه القانون. وقد حدد المبلغ المالي الذي يلاحق به المتهم أمام العدالة في 44890.00 درهم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة