هذا آخر ما قاله الزوج لزوجته قبل أن يفجر نفسه وابنتيه

هذا آخر ما قاله الزوج لزوجته قبل أن يفجر نفسه وابنتيه

ما يزال حي سيدي معروف بالدار البيضاء، إلى حدود صباح يوم الأحد، يعيش استنفارا أمنيا، حيث ترابض عناصر من القوات المساعدة ورجال الاستعلامات العامة لحراسة العمارة التي تفجر فيها الأب وابنتيه مستعينا بقنينة غاز، بعد أن قرر الانتقام بطريقته الخاصة من زوجته بعد خلاف تعمق بينهما. وقالت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد الإثنين 25 نونبر، أن الزوجة نقلت على وجه السرعة إلى إحدى المصحات الخاصة، بعد تدهور حالتها النفسية، وإصابتها بنوبة عصبية حادة. وأضافت نفس اليومية أن الزوج انتقل إلى المدرسة صباحا، واصطحب ابنتيه إلى البيت، ليجد أمه في المنزل، التي حاولت أن تقنعه بالرجوع عن قراره، لكنه رفض وأجبرها بالقوة على مغادرة البيت بعد مشاداة كلامية سمعها الجيران، وقال أحد الشهود أن الضحية اتصل بزوجته هاتفيا وقال لها « تسامحي مع بناتك » الأمر الذي جعل الزوجة تحضر الى مكان الحادث بعد دقائق من انفجار الشقة التي تملكها. وتضاربت الأسباب بين عدد من الشهود، أحدهم عزا ذلك إلى خلاف حول سيارة اشتراها الزوج لزوجته، في حين قال آخر إن تصرفات الزوجة الأخيرة جعلته يقدم على الانتحار رفقة ابنتيه…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.