حينما تدعم الذات الالاهية الحركة النسائية والنساء المعنفات في الرباط

حينما تدعم الذات الالاهية الحركة النسائية والنساء المعنفات في الرباط

    هذا تماماً ما حدث خلال الوقفة التي نظمتها فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة أمام البرلمان يومه الأحد 24 دجنبر الجاري.     فمنذ الصباح الباكر تهاطلت الأمطار، الشيء الذي عقّد عملية انتقال الحافلات من مختلف الأقاليم، التي نقلت العديد من المغربيات المعنفات والمناضلات المتشبعات بحقوق المرأة وكرامتها، لكن، بمجرد ما وصلت النساء، حتى انقشعت الغيوم، وتوقف هطول المطر، اليس هذا دليل على ان الذات الالاهية أبت الا ان تسهل اجواء الوقفة، وان لا تبلل رؤوس نساء، الكثير منهن غرقن في وحل العنف والمعاناة؟ اليس هذا مؤشر على ان النوايا الحسنة، التي تتوخى وضع حد لنزيف عنف، يحصد ضحاياه من النساء بالعشرات، قد وجدت في طريقها إرادة إلاهية؟    الذين تابعوا عشرات الضحايا من المعنفات وهن يحكين لـ »فبراير.كوم » معاناتهن، وسننشر بعضها في تقارير بالصوت الصورة، لا يمكن ان يبقى محايدا أمام عنف أدمى نساء وشرد الكثير منهن، ويزداد الامر تعقيدا اذا علمنا ان العدالة في مجموعة من الحالات، لم تنصفهن!   باراكا، باستا، يكفي… بصوت مرتفع صرخت ما يزيد عن ألفي امرأة، كفى من العنف…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.