تقرير صادم: صينيون يأكلون الاطفال حديثي الولادة اعتقادا أن ذلك يحسن قدراتهم الجنسية

تقرير صادم: صينيون يأكلون الاطفال حديثي الولادة اعتقادا أن ذلك يحسن قدراتهم الجنسية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 24 نوفمبر 2013 م على الساعة 0:30

كشف تقرير يصدم العالم أوردته صحيفة “سول تايمز″ الكورية الجنوبية النقاب عن وجود بعض الصينيين المشهورين، بأكل لحوم الأطفال حديثي الولادة.   وذكرت الصحيفة فى تقرير أوردته على موقعها الإليكتروني، أمس الأربعاء، أن السكان الصينيين الذين يقطنون جنوب إقليم كانتون، يستمتعون بشرب الحساء بطعم لحم الأجنة من الأطفال، اعتقادا منهم بأنها تزيد من كفاءتهم “الجنسية” بشكل خاص والصحية بشكل عام.   وذكرت الصحيفة أحد الأمثلة على ذلك فقالت، كان لزوجين بنتان وحينما علموا بأنهم سيرزقون بثالثة، قررا إجهاضها وكانت فى شهرها الخامس، وتسعر الأطفال هناك على حسب الحالة، فالأجنة التى تموت موتا طبيعيا قبل الولادة تقدر بألفين يوان “حوالى 330 دولار أمريكى” وأما المجهضين فيقدر الجنين بمئات قليلة، ومن لا يرضى بهذه الأموال القليلة فمن الممكن أن يبيع أيضا المشيمة مقابل 200 إضافيتين، ومن الممكن أن تشترى الأجنة المتوفاة فى تايوان مقابل 70 دولارا أمريكيا، لمن يفضلون الأجنة المشوية.   وأضافت الصحيفة أن هذا نتاج الإجراءات الصحية الزائدة عن اللزوم التى تتخذها الصين مثل قانون طفل واحد لكل عائلة صينية.. مضيفة أن هذه الجرائم نتاج واقع هو أن أغلبية الشعب الصينى يفضل الأطفال الذكور، وينتهى المطاف بالعائلات الفقيرة ببيع بناتها أجنة.   ولفتت الصحيفة إلى أن جثث الأجنة أصبحت من الوصفات الجديدة للصحة والجمال فى الصين.. حيث يستخدمون المشيمة كعلاج للجمال والأجنة المجهضة للطعام، ففى كانتون يكثر الطلب على الأجنة، ومن الممكن الحصول عليها من المستشفيات وقد عرضت الصحيفة بعض الصور التى توضح امراة تقوم بتقطيع أجزاء الأجنة لتصنع حساء، وكانت تقول “لاتخف، إنه لحم حيوان أعلى مرتبة”.   ومن الحوادث المشهورة حينما قامت قوات الشرطة فى إقليم قوانجشى الصينى بضبط 28 جنينا أنثويا، فى محاولة لتهربيها إلى إقليم إنهوى.. وكان أصغر جنين يبلغ من العمر 3 شهور وكان كل 3 أو 4 أجنة فى كيس بلاستيك.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة