واقع التعليم الذي أغضب الملك محمد السادس..مدرسة بجماعة ضواحي شفشاون تغمرها الأمطار والتلاميذ ينجون من كارثة

واقع التعليم الذي أغضب الملك محمد السادس..مدرسة بجماعة ضواحي شفشاون تغمرها الأمطار والتلاميذ ينجون من كارثة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2013 م على الساعة 10:21

يبدو أن واقع التعليم بالمغرب خاصة في العالم القروي مزر ومترد، ويكذب جملة وزير التربية الوطنية السابق، محمد الوفا، الذي قال مستهزءا: »والله اوباما باباه ما عندو بحال هذه المدرسة »، ويضع الوزير التيقنوقراطي رشيد بلمختار في وضع لا يحسد عليه.   مدرسة تفروكت، التابعة لمجموعة مدارس اسوكة بجماعة بني منصور، نيابة شفشاون، نموذج يعكس الصورة الحقيقية لواقع المدرسة العمومية بالعالم القروي، خاصة في فصل الشتاء.   الصورة تظهر حجم معاناة تلاميذ ونساء ورجال التعليم بهذه الجماعة المهمشة، حيث تحاصر الأمطار المدرسة بكاملها، وتغمرها مياه الوادي الذي يرمر بجوارها.   الأكثر من ذلك، فإن الأمطار دخلت إلى الحجرة لتغمر القاعة الى مستوى لسبورة المهترئة المعلقة بحائطها، حسب ما أكده شهود عيان من هناك.   أحد الآباء علق على وضع هذه المدرسة، قائلا: »المدرسة ولات بيسين »، قبل أن يستطرد قائلا أنه لحسن حظ البراعم التي تدرس بها أن المياه غمرت القاعة قبل وصولهم الى القسم.        

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة