بالجديدة.. دعارة « هاي كلاس » وأخرى رخيصة وشواذ يؤثثون ليل عاصمة دكالة

بالجديدة.. دعارة « هاي كلاس » وأخرى رخيصة وشواذ يؤثثون ليل عاصمة دكالة

الساعة تشير إلى منتصف الليل، المكان مدينة الجديدة، نحن الآن بشارع كبير بالمدينة شبه فارغ من المارة، نعرج بسيارتنا على الحديقة المتربعة في إحدى جنباته ونركنها في الرصيف المقابل، هناك حيث العشرات من المومسات ومحترفات أقدم حرفة عبر التاريخ يتخذن لهن موقفا. زبائنهن معروفون، تقول « الأخبار » في عدد الثلاثاء 26 نونبر، وتضيف أن زبائنهن معروفون، وغالبا ما يكونون من الطبقة الكادحة من عمال بناء وحرفيين ومياومين، السبب بسيط هو ثمن قضاء ليلة مع إحداهن في المتناول ولا يتجاوز خمسين إلى مائة درهم. وتضيف نفس اليومية إن مومسات الرصيف والجنس السريع ينافسن محترفات المنتجعات ومقاهي الشيشة، فيما هناك دعارة « هاي كلاس » لفتيات في عمر الزهور يظهر أغلبهن لا يتجاوزن العشرين سنة… ووسط كل هذه المشاهد، هناك أيضا شواذ، أحدهما يزين وجهه بمساحيق تجميل ويتبادلان القبل…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.