جمعية:عاملات الجنس يمكن أن يكون لهن دور في محاربة السيدا والحكومة مطالبة بسن قوانين تحث على الوقاية

جمعية:عاملات الجنس يمكن أن يكون لهن دور في محاربة السيدا والحكومة مطالبة بسن قوانين تحث على الوقاية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 01 ديسمبر 2013 م على الساعة 20:46

كشفت أرقام الجمعية المغربية لمحاربة السيدا أن 60في المائة من الإصابات التي تم تسجيلها بالمغرب خلال السنة الماضية كانت لدى عاملات الجنس، المثليين، و متعاطي المخدرات، أو أولئك الذي اتصلوا بأحدهم جنسيا. وعقبت الجمعية على الإحصاء بالقول إن الوصم و التوبيخ الأخلاقي يعود بنتيجة عكسية، بحيث تتسبب بعدم اقتناع المعرض للإصابة بالوقاية إذا لم يرافقها احترام للكرامة والحق في الصحة. ونبهت الجمعية إلى أن عاملات الجنس يمكن أن يكون لهن دور هام في محاربة المرض بدل أن يكن هن المتسببات الرئيسيات، وذلك من خلال توعيتهن بضرورة  فرض استعمال العازل الطبي على كل الزبناء. و طالبت الجمعية بضرورة « إيجاد قوانين تحث على الوقاية »، كما دعت المربين والإعلاميين إلى سن سبل تزيد من الوعي الجنسي لدى المغاربة وتبتعد عن « الجانب التوبيخي وغير العملي » من الخطاب الأخلاقي، وكذا الجانب الترويجي التجاري من الخطاب الإعلامي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة