أغنية تسخر من المرأة البدينة وروبرتاج عن عنف النساء ضد الرجال يشعل أزمة بين الحركة النسائية ورئيسة الهاكا

أغنية تسخر من المرأة البدينة وروبرتاج عن عنف النساء ضد الرجال يشعل أزمة بين الحركة النسائية ورئيسة الهاكا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 06 ديسمبر 2013 م على الساعة 12:23

  بثت القناة الثانية العمومية يوم22 نوفمبر أغنية لفرقة عبيدات الرما تتضمن قذفا وإهانة تحت غطاء السخرية من المرأة البدينة، كما جاء في الرسالة التي بعثت بها فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة إلى رئيسة « الهاكا »، الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري.. وأضافت الرسالة إلى أنه في نفس السياق، بثت الإذاعة الوطنية والتي عرفت عدة برامج للتوعية والتحسيس بالعنف ضد النساء، برنامج خصصت حلقته للعنف النسوي تجاه الرجال، وتم استدعاء شخص انتظم في جمعية تتبنى هذا الموضوع، وذلك في الثانية عشر وربعا يوم 2 دجنبر 2013، وقد علقت الرسالة على هذا البرنامج: » وهكذا يستمر ترويج الخطاب الرافض للاعتراف بانتشار ظاهرة العنف اتجاه النساء )%8،26 حسب المندوبية السامية للتخطيط) والمرتبط بالوضعية الدونية التي لازالت تحتلها النساء في المجتمع وتعويمه من خلال إبراز حالات نادرة تمس الرجال، علما بأن العنف في كل الأحوال مبدئيا مرفوض ؛ و في نفس الوقت يتم التشويش على الحملة والنقاش الوطني الدائر حول أي قانون للقضاء على العنف ضد النساء.. وقد جاء في الرسالة: »سيدتي إن ما أوردناه كنماذج لا يمثل سوى نقطة من سيل الخطابات المروجة للصور النمطية السلبية، ويندرج ضمن العنف الرمزي، الذي يعمل على إعادة إنتاج الثقافة التمييزية المنتهكة للحقوق االنسانية للنساء. لذا نتسائل عن الدور الذي تقوم به الهيئة وطنيا للحد من التجاوزات وهي التي قامت باحتضان برنامج دولي من أجل مواجهة الصور النمطية في اإلعالم ، و نتسائل كيف يجري هذا في قنوات عمومية لديها دفاتر تحمالت تقضي بعكس هذا االنحراف ؟ وانطلاقا من مسؤليتنا في الدفاع عن حقوق النساء، نرفع تظلمنا هذا مطالبين بتصحيح هذا الوضع في شموليته واحترام مقتضيات الدستور، التي أكدت على المساواة والمناصفة ونبذ كل أنواع التمييز اتجاه النساء و خصصت لذلك آلية مؤسساتية للحماية و النهوض بحقوق النساء، توضح لنا الوقائع أهميتها و مدى إستعجاليتها. »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة