المثليون المغاربة يطلقون حملة للدفاع عن حقوقهم ويصرخون:المثلية ليست بالضرورة ممارسة الجنس والمثلي لا يختار ميولاته كما لم يختر لون بشرته

المثليون المغاربة يطلقون حملة للدفاع عن حقوقهم ويصرخون:المثلية ليست بالضرورة ممارسة الجنس والمثلي لا يختار ميولاته كما لم يختر لون بشرته

أطلق مثليون مغاربة حملة الكترونية منذ الجمعة الماضي، تحت شعار « إنسان بلا حقوق في اليوم العالمي لحقوق الانسان »، احتجاجا على ما اسموه الوضع المزري الذي تعيشه الاقليات الجنسية بالمغرب. ولجأ المثليون، كما ورد في « الصباح » في عدد الاثنين تاسع دجنبر، إلى نشر مجموعة من مقاطع الفيديو التي توصلوا بها من مثليين من مختلف المدن المغربية والدول العربية ونشطاء حقوقيين عرب تحمل جميعها رسائل تسامح للمجتمع، وتنقل صور المعاناة والظروف القاسية التي تعيشها الأقليات الجنسية. وقال المثليون المغاربة إن معاناتهم نتيجة للجهل الكبير بموضوع الميولات الجنسية وغيره من المواضيع الجنسية، مشيرين إلى أن المثلية ليست الممارسة الجنسية، لأن نسبة كبيرة من المثليين لم تمارس الجنس من قبل: »المثلي ينجدب عاطفيا وجنسيا للجنس الآخر وهذه الميولات لا يختارها كما لم يختر لون بشرته وشعره … ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.