فضيحة العفو على البيدوفييل "دانيال كالفان" سادس أكثر الفضائح السياسية شهرة خلال عام 2013

فضيحة العفو على البيدوفييل « دانيال كالفان » سادس أكثر الفضائح السياسية شهرة خلال عام 2013

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 03 يناير 2014 م على الساعة 12:37

احتلت فضيحة العفو على البيدوفييل الاسباني « دانيال كالفان » الرتبة السادسة، من أصل 14 فضيحة الأكثر إثارة خلال عام 2013، وفق ما أورده موقع « الياهو مكتوب » بالعربي. وعزا الموقع تصنيف فضيحة دانيال كالفان في المرتبة السادسة، إلى أن فضيحة العفو أو فضيحة دانييل هزت الرأي العام المغربي، في غشت 2013، وخلقت موجة من الاحتجاجات المدنية، احتجاجا عن عفو ملكي، عن الإسباني، ذي الأصول العراقية، دانييل غالفان بينيا، المحكوم بثلاثين سنة سجنا نافذة عقابا على جرائم غلمانية ارتكبها بمدينة القنيطرة، سنة 2008. وجاءت فضيحة التنصت الأمريكي على دول العالم، في المركز الأول بجدارة حسب الموقع، بعد أن اعترفت أكبر وكالة استخبارات أمريكية بقيامها بعملية التنصت على هواتف 35 من أكبر زعماء العالم، كالتجسس على هاتف المستشارة الألمانية أنجلا ميركل.  رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، حل في المركز الثاني، حيث حلّ خبر توجيهه لتهم بالفساد والرشوة لوزراء من حكومته في المركز الثاني، في حين جاءت فضيحة الاتصالات السرية بين الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، وزعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري في الرتبة الثالثة عالميا. والملاحظ في هذا التصنيف هو أن الولايات المتحدة الأمريكية استأثرت بحصة الأسد في قائمة الفضائح الأكثر شهرة خلال العام الماضي،  حيث احتلت فضيحة نانسي بيلوسي، زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي، المركز الرابع، بعد أن اكتُشف أن لديها حساب على موقع لمواعدة الأشخاص الذين يحبون الشوارب، عُنوة بزميلها في الكونغرس الأمريكي أنتوني وينر، والذي اعترف بعلاقته الغرامية مع فتاة لا تتجاوز الـ21 من العمر من ولاية سياتل الأمريكية العام الماضي ». وعادت فضيحة « ترجمة لغة الإشارة في حفل تأبين مانديلا » إلى الواجهة مجددا، حيث احتلت المرتبة السابعة، متبوعة  بفضيحة السياسي الطموح روب فورد عمدة مدينة تورنتو في كندا، حيث تم تسريب شريط مصور يظهر فيه فورد وهو يتعاطى الكوكايين مع أشخاص وصفهم منتقدوه بأنهم رجال عصابات. ». ووضع الموقع العالمي في نسخته العربية، صورا للفضائح الأربعة عشر، اعتمادا على مقياس شيوعها وإثارتها للجدل في الرأي العام الدولي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة