نقل عسكري من فرقة المظليين بدار السلام السويسي بالرباط مساء يوم الأحد الأخير، إلى قسم المستعجلات بمستشفى مولاي  عبد الله بسلا، في وضعية صحية حرجة، لتلقي الإسعافات الضرورية، وذلك بعد إصابته من قبل أفراد عصابة بسلاح أبيض في عنقه ورأسه ووجهه.   وينتظر أن يكون قد حصل صباح يوم الإثنين على شهادة طبية تثبت مدة عجزه البدني.   وكان العسكري، تقول « الصباح » في عدد الثلاثاء 21 يناير، قادما عشية يوم الأحد من دار السلام، التي تضم الإقامة الملكية، ومركب الكولف ومؤسسات أمنية حساسة، فاعترض سبيله أفراد العصابة بحي قرية اولاد سيدي موسى بسلا، والذين كانوا يريدون تصفية حسابات مع أفراد عائلته، وبسبب تشابه في الملامح أخطؤوا هدفهم، واعتدوا عليه بطريقة بشعة، كما هاجموا منزل أسرته على  حد تعبير أفراد من عائلته. 

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.