هكذا عثرت الشرطة على مغتصب من دون تبان وقاصر تستعطفه داخل مقبرة ببرشيد

هكذا عثرت الشرطة على مغتصب من دون تبان وقاصر تستعطفه داخل مقبرة ببرشيد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 19 يناير 2014 م على الساعة 10:33

بدأ كل شيء حينما أشعرت حوالي الساعة التاسعة والنصف، قاعة المواصلات المحلية التابعة للأمن الإقليمي ببرشيد، بأن احد الأشخاص (المتهم) قام باستدراج فتاة وأدخلها بالقوة إلى مقبرة « سيدي زكور » وسط مدينة برشيد، وبناء على هذه الإخبارية تحركت جميع العناصر الأمنية إلى عين المكان، بحيث تمت محاصرة المقبرة من جميع جوانبها، فيما قامت عناصر من فرقة الشرطة القضائية بحملة تمشيطية داخل المقبرة بما فيها، الأضرحة، حيث تمكنوا من ضبط المتهم بدون ملابس والضحية تستعطفه داخل الضريح، ليتم إيقافه واقتياده إلى مصلحة الأمن برفقة الضحية.   كما تم استدعاء والى أمر الفتاة وإشعاره بالأمر، وتم الإستماع إلى الفتاة في محضر رسمي، التي أكدت أمام الضابطة القضائية، أنها كانت ليلتها في طريقها إلى منزل جدتها، فاعترض سبيلها المتهم الذي عرض عليها فكرة مرافقتها في طريقها إلى وجهتها ورغم اعتراضها، اصر هذا الأخير على مرافقته، إلى مقبرة  » سيدي زكوار « ، وأخذ يشدها من يدها وشعرها، ومن ثم إرغامها على مرافقته تحت طائلة التهديد، حيث أجبرها على دخول المقبرة واستدرجها إلى إحدى الأضرحة المتواجدة وسط المقبرة وهناك، نزع ملابسه الداخلية وقام بهتك عرضها بالعنف، تحت التهديد.   المتهم من خلال مواجهته مع الضحية، أنكر في الوهلة الأولى التهم الموجهة إليه، مدعيا أنها رافقته بمحض إرادتها ، لكن خلال محاصرته من طرف المحققين بمجموعة من الأسئلة، لم يجد أمامه أي خيار سوى الاعتراف بفعلته النكراء، التي هزت الرأي العام بمدينة برشيد.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة