ممثل الوزير الوردي بالراشيدية يقدم حياته قربانا للأمهات وهذه هي الرسالة المؤلمة التي تركها

ممثل الوزير الوردي بالراشيدية يقدم حياته قربانا للأمهات وهذه هي الرسالة المؤلمة التي تركها

تمكنت الشرطة بمدنية الراشيدية من العثور على جثة المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالمدينة، والذي أقدم على الانتحار شنقا بحديقة منزله الوظيفي.    وتم صباح اليوم نقل جثمان الهالك قصد إخضاعها للتشريح الطبي بغية معرفة أسباب و حيثيات الحادث، في الوقت الذي تم العثور فيه على ورقة كتب عليها : »أشهد إني أقدم حياتي على حياة أي أم قد تموت بدار الولادة بمستشفى مولاي علي الشريف ». وفي انتظار نتائج التحقيق الذي من المنتظر أن يتم فتحه في النازلة، ربطت مصادر موقع « فبراير.كوم » حادث انتحار ممثل وزارة الوردي بالراشيدية، بالحالة المتدهورة التي يعيشها قسم الولادة بمستشفى مولاي علي الشريف بالمدينة، والتي تفتقر حسب نفس المصادر لأبسط مستلزمات التطبيب والاستشفاء.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.