دفاعها لـ"فبراير.كوم": القول إن الحروق بجسم الخادمة "فاظمة" ناتجة عن استحمامها بالماء الساخن مردود عليه والضحية توفيت نتيجة تعذيبها وهذا هو الشخص الذي سيحسم في الأمر | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

دفاعها لـ »فبراير.كوم »: القول إن الحروق بجسم الخادمة « فاظمة » ناتجة عن استحمامها بالماء الساخن مردود عليه والضحية توفيت نتيجة تعذيبها وهذا هو الشخص الذي سيحسم في الأمر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 22 يناير 2014 م على الساعة 12:56

تعود قضية الخادمة  الفتاة « فاظمة » التي توفيت في مارس الماضي بسبب تعذيبها، إلى الواجهة من خلال جلسة يوم الغد 23 يناير 2014 بالمحكمة الإبتدائية بأكادير، حيت من المنتظر أن تستمع هيئة القضاء إلى الدكتور مراد الزاوي.    وبهذا الصدد  طالبت رقية الركيبي ممثلة جمعية إنصاف بحضور الطبيب والاستماع إلى أقواله، وصرحت لـ »فبراير. كوم » في هذا الشأن بأن الدكتور يتغيب دائما عن الجلسات، قبل أن تم استدعاءه من طرف النيابة العامة غدا ليتم الإستماع إليه . وأوضحت الركيبي أنه حسب تقرير محضر الشرطة فإن الطبيب مراد الزاوي قال إنه فعلا عاين الفتاة وطالب من مشغلتها المعلمة وزوجها الدركي بنقلها إلى المستشفى. وقد تم استدعاء جميع الشهود من بينهم الدكتورة والممرضتين اللاتي كن يزرن الضحية في بيت المتهمة ليقدمن لها العلاجات الأولية.   وأضافت الركيبي أن دفاع المتهمة يقول أن الضحية كانت مصابة بالجروح أثناء قدومها للإشتغال في بيت المتهمة، أما الحروق التي أصيبت بها نتيجة استحمامها بالماء الساخن، لكنها، تقول الركيبي، أقوال لم يقتنع بها القاضي.   كما اعتبرت رقية الركيبي أن الصور التي أخدت للضحية من طرف الشرطة أثناء تواجدها بمصلحة الطب الشرعي، تبين أن جروح الفتاة حديثة العهد، وأنها كانت تعنف، ما يكذب أقوال دفاع المتهمة.   وللإشارة، لم تستطع المحكمة الابتدائية في أكادير، الحكم في الجلسة التي جرت يوم الخميس 9 يناير 2014، للحسم في قضية الفتاة الخادمة « فاظمة » التي توفيت في مارس من السنة الماضية نتيجة تعذيبها وتعفنات في جسدها ناتجة عن حروق حسب هيأة الدفاع عنها، التي تشكلت من 12 جمعية محلية، حيث تم تأجيل المحاكمة إلى غاية 23 يناير المقبل لتفحص وتدقيق تقرير الطبيب مراد الزواوي من طرف هيأة المحكمة.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة