عدالة: خطير أن يغتصب رجل أمن مواطنة خلال فترة الحراسة النظرية

عدالة: خطير أن يغتصب رجل أمن مواطنة خلال فترة الحراسة النظرية

  تلقت جمعية عدالة، كما جاء في بلاغ لها توصلت به « فبراير.كوم »، باستنكار شديد الخبر الذي تناقلته عدد من الصحف اليومية والمواقع الإلكترونية ، والمتعلق باغتصاب المواطنة  » ب ه  » البالغة من العمر 25 سنة ، والمنحدرة من منطقة سيدي بطاش القريبة من مدينة الرباط ، من طرف رجل أمن بأحد مخافر الشرطة بمدينة الرباط .   وتفيد المعلومات التي توصلت بها جمعية عدالة أن الضحية تم توقيفها في بداية شهر يناير  2014بتهمة الخيانة الزوجية ، حيث تم وضعها رهن الحراسة النظرية.   وقد أمرت سلطات ولاية أمن الرباط بفتح تحقيق حول الحادث ، حيث فتحت الشرطة القضائية  ،معززة  بأفراد من الشرطة العلمية والتقنية  بحثا حول مجريات هذه الواقعة .    والمكتب التنفيذي لجمعية عدالة أمام هذه الواقعة الخطيرة والتي تزعم فيها هذه المواطنة، حسب البلاغ، تعرضها للإغتصاب من طرف رجل أمن  يسجل ويعبر عن مايلي: يسجل: * إن ما حدث بمخافر الشرطة  بمدينة الرباط ليس الواقعة الأولى، إذ سبق أن تعرضت المواطنة  سناء التسولي بمدينة فاس لاغتصاب مماثل بمخفر الأمن ، وهو ما نجم عنه إصرار الضحية على متابعة رجال الأمن الأربعة الذين اعتدوا عليها ، وصدر حكم ابتدائي بالإدانة، إلا أن الملف لازال يعرف مشاكل في المرحلة الإستئنافية حيث تخضع الشابة سناء لكثير من الضغوطات . * إن هذه الممارسات الخطيرة التي تتعرض لها المواطنات ، تضرب في الصميم قواعد السلوك التي يجب  ان تتوفر في الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون  وفي مراكز من المفترض فيها توفير الحماية للحق في السلامة البدنية والأمان الشخصي  . ويعبر عن: * إدانته القوية لهذا الإعتداء * مطالبته السلطات المعنية ، أمنية  وقضائية بالحرص الشديد على الإستمرار في مجريات البحث والتحقيق قصد احترام تطبيق القانون  بكامل التجرد والنزاهة .

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.