الثمانيني الذي « غسله » الفقيه بشيشاوة لدفنه ثم عاد للحياة يغادرها هذه المرة

الثمانيني الذي « غسله » الفقيه بشيشاوة لدفنه ثم عاد للحياة يغادرها هذه المرة

تتذكرون واقعة وفاة الشيخ الثمانيني بجماعة سيدي المختار بشيشاوة، الذي توفي وشرع فقيه الدوار ب »غسله » وتكفينه، في انتظار دفنه بالمقبرة، قبل أن يعود بعد ساعة للحياة. الشيخ الثمانيني، لم تمر سوى بضع أيام حتى غادر الحياة، دون أمل العودة إليها هذه المرة مجددا. فقد توفي أمس الإثنين الشيخ الثمانيني، بعدما كان قد زعب الرعب والهلع في صفوف عائلته، التي بدأت حينها تتلقى التعازي بوفاته، ليغادر يوم أمس الحياة، ويوارى جثمانه الثرى. وتبقى هذه الواقعة التي شهدتها منطقة سيدي المختار باقليم شيشاوة، واحدة من أغرب الوقائع.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.