فجرت قضية اعتقال مبحوث عنه، يلقب بـ »سبع الغابة » ليلة الجمعة من طرف مصالح الأمن الولائي للقنيطرة، حقائق مثيرة، كشفت عنها التحقيقات التي أجرتها عناصر الشرطة القضائية خلال البحث التمهيدي. فبعد ساعات طويلة من الاستنطاق، أنهكت المحققين الأمنيين، خر المتهم « أ.ب »، 42 سنة ،معترفا بسلسلة من الجرائم المروعة، التي هزت منطقة الغرب المنحدر منها وأبانت تصريحاته المدونة في محاضر الاستماع إليه، أن المآسي التي تسبب فيها لم تقتصر على أبناء جلدته من عموم الناس، بل طالت حتى ابنته وزوجته التي اختفت عن الأنظار منذ 2006 بالرغم من الأبحاث التي قامت بها مصالح الدرك الملكي، والتي لم تكشف إلا بعد مرور ثماني سنوات، بعدما شرع الظنين في الكشف عن تفاصيل جريمة قتله لزوجته »ف.ب » ودفنها بإحدى الغابات المجاورة لأحواز القنيطرة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.