موساوي: عدد الأشخاص المتوفين بالانتحار أكثر من المتوفين بالسيدا

موساوي: عدد الأشخاص المتوفين بالانتحار أكثر من المتوفين بالسيدا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 27 مارس 2014 م على الساعة 8:59

    أوضح الطبيب النفسي إدريس موساوي  أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن عدد الوفيات بسبب الانتحار في ثلاثين سنة الماضية أكثر من عدد الفيات بسبب السيدا.   وأضاف موساوي الذي كان يتحدث أمس الأربعاء خلال برنامج « مباشرة معكم » على القناة الثانية والذي خصص للحديث عن موضع « الانتحار بين الطابو والواقع »، -أوضح- موساوي أن الإحصائيات تشير إلى عدد الأشخاص الذين يموتون بسبب الانتحار يفوق عدد الأشخاص الذي يموتون بسبب القتل أو الحرب أو حوادث السير.   وأشار موساوي أنه يتعين على مصالح الأمن والدرك الملكي أن يعدوا سجلا أو ملفا للأشخاص الذي أقدموا على عملية الانتحار، وأن يضعوا فيه نوع الجنس هل هو ذكر أن أنثى، وكدا سن المنتحر، فضلا عن الوسيلة التي استعملت في جريمة الانتحار، كما يتعين على وزارة الصحة يشير موساوي أن تقوم بتخصيص سجل لأولئك الأشخاص الذين حاولوا الانتحار وفشلوا في تحقيقه، وهذا كله من أجل معرفة الأسباب الكامنة وراء الانتحار أو مجرد المحاولة ومعرفة المقاربات التي ينبغي نهجها لمعالجة تلك الظاهرة.   وأفادت مصالح الأمن والدرك الملكي بالمغرب، أن عدد المنتحرين في صفوف الرجال خلال خمس سنوات الماضية بلغ أزيد من 1400 رجل ، في حين عدد النساء المنتحرات وصل خلال الفترة ذاتها إلى 1443، أما عدد القاصرين فبلغ 284 قاصر 151 منهم ذكور و133 نساء.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة