اختطف واحتجزت بغابة ستة أشهر وهذا مصيرها الآن | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

اختطف واحتجزت بغابة ستة أشهر وهذا مصيرها الآن

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 03 أبريل 2014 م على الساعة 19:23

تبحث عناصر الشرطة القضائية بآسفي في سر اختفاء زوجة حوالي ستة أشهر، وعودتها في حالة صحية ونفسية متدهورة، لتروي أن زوجها وبعض قريباته اختطفوها واحتجزوها في بيت بمكان أشبه بغابة، وأبعدوها عن إبنتيها الصغيرتين. وقال والد الضحية إيمان فاري، البالغة من العمر 23 سنة والمتزوجة منذ حوالي ثماني سنوات إن ابنته اختطفت واحتجزت في مكان ناء، وأنه لجأ الى إبلاغ الشرطة للإبلاغ عن اختفائها بعد أن أخبره زوجها أنها فرت من بيت الزوجية بعد خصام مع شقيقتيه، إلا أنه شك في رواية الزوج، وطالب بفتح تحقيق لتحديد مكانها دون نتيجة. وزاد والد الضحية في اتصال هاتفي مع جريدة « الصباح » أن بحثه عن ابنتيه لم يفض الى أي نتيجة ليلجأ الى برنامج « مختفون » قبل أن تجري معه ابنته مكالمة هاتفية في مارس الماضي لتخبره أنها محتجزة في بيت تدبه امرأة وأنها تعنفها. وروت الضحية لوالدها تفاصيل مفجعة عن الظروف التي تعيشها في بيت تحيطه الأشجار مطالة إياه باللجوء الى الشرطة لتخليصها، ما حذا به الى الإسراع ووضع شكاية ثانية يطالب فيها بالكشف عن هوية أصحاب الهاتف الذي إستخدمته ابنته للإتصال به، خاصة بعد أن ألحت عليه القيام بذلك لأنه يعود للمرأة التي تحتجزها. وحسب رواية الوالد لوكيل الملك فإن إبنته تمكنت من الهرب ومشت مسافة طويلة قبل أن تستقل سيارة أجرة، وحسب ما روته الزوجة فإنها تلقت ضربة قوية على رأسها وحقنت بشيء غريب بعد ساعات إستفاقت لتجد نفسها محتجزة عند سيدة لم يسبق أن رأتها بعد أن تعاركت مع شقيقتي الزوج.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة