هذا مصير شرطيين انتحلا صفة دركيين لاختطاف وابتزاز ضحايا بالهراويين

هذا مصير شرطيين انتحلا صفة دركيين لاختطاف وابتزاز ضحايا بالهراويين

أسدلت غرفة الجنايات باستئنافية الدار البيضاء، نهاية الأسبوع الماضي الستار على ملف مثير أدين فيه شرطيان بسنتين حبسا نافذا، بعد متابعتهما بتهم إلقاء القبض على شخص دون أخذ إذن من السلطات المختص، وتبرئتهما من باقي التهم، وهي الشطط في استعمال السلطة، وانتحال صفة، والابتزاز والارتشاء والاحتجاز.   وحسب معطيات الملف، تضيف يومية « المساء » التي أوردت الخبر في عددها ليوم غد الإثنين 7 أبريل، أن (محمد.ح)  مفتش شرطة، و (نوالدين، ل) مقدم رئيس، كانا يعملان في إحدى الدوائر الأمنية التابعة للمنطقة الأمنية عين الشق، وانتحلا صفة دركيين وتوجها إلى إحدى المقاهي بمنطقة الهراويين، مستعينين بأحد المبحوث عنهم لابتزاز صاحبها، بادعاء أن ابنه مبحوث عنه من قبل درك 2 مارس.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.