بعد « التشرميل » الداخلية تحارب سيوف  « الساموراي »

بعد « التشرميل » الداخلية تحارب سيوف « الساموراي »

 يعقد اليوم الثلاثاء 8 أبريل 2014 عامل مقاطعات الدار البيضاء آنفا، اجتماعا أمنيا بمعية المصالح الأمنية لميناء الدار البيضاء، سيحضره  العميد الإقليمي والقائد الإقليمي للقوات المساعدة، والقائد الجهوي للجمارك والمراقب العام للبحرية الملكية،ومسؤولي التجارة الخارجية، بهدف التصدي لأي تهريب محتمل للأسلحة البيضاء (سيوف ساموراي) المهربة من الصين، عبر الميناء رقم واحد في المغرب. ويهدف الاجتماع الآنف الذكر حسب مصدر « فبراير.كوم »، التنسيق في التدخلات الأمنية على مستوى الميناء، من خلال تحديد النقاط السوداء والقيام بدوريات مشتركة لتمكين الجمارك من تشديد المراقبة على دخول الأسلحة البيضاء(السيوف) التي  تعتبر أهم سلاح لما بات يصطلح عليه بظاهرة « التشرميل ». وتأتي هذه الخطوة، بعد التعليمات الملكية التي أصدرها محمد السادس، مطالبا بالتصدي لما بات يعرف بظاهرة « التشرميل ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.