هكذا أجهش البريطاني مغتصب القاصرات بالبكاء بعد إدانته بـ20 سنة سجنا نافذا بتطوان

هكذا أجهش البريطاني مغتصب القاصرات بالبكاء بعد إدانته بـ20 سنة سجنا نافذا بتطوان

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 16 أبريل 2014 م على الساعة 8:27

قضت محكمة الاستئناف في تطوان، أمس الثلاثاء في حق الإنجليزي »روبرت إدوارد بيل »، بعشرين سنة سجنا نافذا، بعد إدانته بالتغرير بثلاث قاصرات يقل سنهن عن 12 واستدراجهن و اختطافهن ومحاولة اختطافهن باستعمال وسيلة نقل ذات محرك ومحاولة هتك عرضهن باستعمال العنف و الفساد والإقامة غير الشرعية بالمغرب وحيازة بضاعة أجنبية بدون سند قانوني ومخالفة نظام القبول المؤقت والفساد. وحضر « البيدوفيلي » المدان، إلى المحكمة مرفوقا بدفاعه ومترجمين، والضحايا ودفاعهم، وبينما التمس المتهم ببراءته من المنسوب إليه، على اعتبار أن الافعال التي يتابع فيها غير ثابتة وأن حبه للأطفال هو الذي دفعه  للتقرب من الضحايا، قبل أن يجهش بالبكاء، التمس ممثل النيابة العامة ادانة المتهم. ويرى مرصد الشمال لحقوق الإنسان، وفق البيانات والمعطيات المتوفرة لديه، أن هناك احتمال من وجود ضحايا في أكثر من مدينة مغربية، خصوصا أنه ظل يتجول بكل حرية بالمغرب وزار مكناس، فاس، مراكش، اكادير، القنيطرة، طنجة، رغم وجود مذكرة بحث دولية صادرة عن الأنتربـــول وانتهاء مدة اقامته الشرعية بالمغرب والقبول المؤقت لسيارته

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة