فاجعة..انتحار نائب مدير مدرسة غرق بعض تلاميذها في العبارة الكورية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

فاجعة..انتحار نائب مدير مدرسة غرق بعض تلاميذها في العبارة الكورية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 18 أبريل 2014 م على الساعة 21:07

 قالت الشرطة اليوم الجمعة إن نائب مدير مدرسة ثانوية في كوريا الجنوبية انتحر بعدما اصطحب تلاميذ على متن عبارة انقلبت مع تلاشي الآمال في العثور على أحياء من 274 مفقودا في الحادث. وكانت العبارة سيول تحمل 476 من الركاب وأفراد الطاقم وانقلبت أول أمس الأربعاء أثناء رحلتها من ميناء انشيون إلى جزيرة جيجو الجنوبية. واختفى كانج مين جيو نائب مدير المدرسة (52 عاما) منذ أمس. وشنق كانج نفسه على ما يبدو بحزامه الذي علقه في شجرة خارج صالة للألعاب الرياضية في مدينة جيندو الساحلية التي تجمع فيها أقارب المفقودين في الحادث ومعظمهم من تلاميذ المدرسة. وذكرت الشرطة أن كانج لم يترك رسالة انتحار وأنها بدأت البحث عنه بعدما أبلغ معلم في المدرسة عن اختفائه. وأنقذ كانج من العبارة بعدما انقلبت. وأعلن رسميا عن مقتل 28 شخصا قبل انتحار كانج. وأنقذ 174 شخصا. ومعظم المفقودين تلاميذ في مدرسة دانون الثانوية على مشارف سول وكانوا في رحلة أثناء العطلة. وعدلت الحكومة العدد الإجمالي للركاب وعدد من أنقذوا وقالت إن أخطاء شابت القوائم دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل. ويصارع غواصون الأمواج القوية للوصول إلى السفينة الغارقة. وفرص العثور على أحياء بين المفقودين ضئيلة. وقالت تشو كيونج مي التي كانت تنتظر لسماع أخبار عن ابن اخيها البالغ من العمر 16 عاما « عندما تلقيت النبأ في اتصال هاتقي كان لدي أمل.. والان اختفى. » ويركز التحقيق على الاهمال المحتمل من جانب أفراد الطاقم ومشاكل في ترتيب البضائع والعيوب الهيكلية في العبارة رغم ان السفينة اجتازت فيما يبدو كل فحوص السلامة والتأمين. وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إن السلطات ألقت القبض على قبطان العبارة لي جون سيوك (69 عاما) اليوم الجمعة (صباح السبت بالتوقيت المحلي) بعد أن خضع لتحقيق جنائي بعدما قال شهود إنه كان بين أول من فروا من السفينة الغارقة. وقال محققون ان لي ربما لم يكن موجودا في قمرة القيادة وقت الحادث وان الضابط الثالث هو الذي كان يقود العبارة وهو موقف معتاد في العديد من رحلات السفن. وغرقت العبارة في ظروف طقس هادئة وكانت تبحر في طريق معتاد. ورغم قربها النسبي من الشاطئ لم تكن هناك صخور أو شعاب مرجانية في المنطقة. وقال مسؤول في خفر السواحل إن الغواصين وصلوا إلى منطقة الشحن على سطح العبارة اليوم لكنهم لم يقتربوا حتى الآن من مناطق الركاب. ولم يعلق لي على موعد تركه للسفينة لكنه اعتذر عن سقوط ضحايا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة