السيدة التي حاولت سرقة "الدم المغدور" لشاب هشمت حافلة رأسه بهذه الطريقة المفجعة

السيدة التي حاولت سرقة « الدم المغدور » لشاب هشمت حافلة رأسه بهذه الطريقة المفجعة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 18 أبريل 2014 م على الساعة 19:05

كانت شاحنة لنقل الرمال « رموك » مساء أول أمس تمخر عباب الشارع بالمنطقة المذكورة، فيما شاب يمتطي صهوة دراجة نارية من نوع « سي 90 » يحاول إيجاد موطىء عجلة لآلته وسط زحمة السير.   تضيف يومية « الأحداث المغربية » في عددها ليومي السبت والأحد 19 و20 بريل، أنه بشكل مفاجىء سيجد سائق الدراجة نفسه مسحوبا أسفل الشاحنة، حيث دهسته عجلاتها الخلفية على مستوى الرأس وهشمته إلى أجزاء متناثرة، جعلته يغادر في الحال إلى دار البقاء، ودماؤه تجلل إسفلت الشارع.    ففي هذه اللحظة تشير اليومية ذاتها، كانت سيدة خمسينية، تسير بمسرح الحادثة وقد دثرت جسدها بجلباب تقليدي وغطت راسها بخرقة عادية، فيما علامات الوقار والاحترام تغزو تقاسيم ملامحها، وما إن انتبهت لما يجري ويدور حولها من تفاصيل الحادثة المميتة، حتى سارعت في اتجاه الجثة متصنعة مظاهر الفقد والأسى.    بانحناءة خاضعة، تشير اليومية نفسها، أن المعنية حاولت تناول جزء عظام الجمجمة المتناثرة، وغرف  بعض ما تيسر من الدماء المهروقة والتي يصطلح عليها في أدبيات أهل الحضرة المراكشية بـ »دم المغدور »؛ وهي الحركة التي لم تنطلي على بعض المواطنين، الذين سارعوا بمنعها من إتمام فعلتها، وأحاطوها بحبال التوقيف والحصار، إلى حين حضور رجال الأمن لتسلمها.      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة