استأصلوا رحمها دون علمها وهكذا اكتشفت الكارثة

استأصلوا رحمها دون علمها وهكذا اكتشفت الكارثة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 18 أبريل 2014 م على الساعة 9:41

علمت « فبراير.كوم » من مصدر مطلع أن إمرأة دخلت من أجل الولادة فخرجت بدون رحمها دون علمها ولا علم زوجها ودون إشعارهما بمستشفي الحسن الثاني بسطات.   وقال مصدر مقرب من العائلة أنه قد تم استئصال رحمها ، وأن عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الولائي بسطات، الثلاثاء، فتحت تحقيقا في مضمون شكاية تقدم بها زوج الضحية يتحدر من  » أحد مزورة » بإقليم سطات إلى وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، يقول فيها أن زوجته ولجت قسم الأم والطفل بالمركز الاستشفائي الجهوي سطات من أجل الولادة لكنها خرجت منه بدون رحم، حيث اكتشف بعد عرض زوجته على أطباء أخصائيين في التوليد، إثر تدهور حالتها الصحية، أنه قد تم استئصال رحمها دون علمها ودون  إشعاره. واستهلت الشرطة القضائية التابعة للأمن الولائي بسطات تحقيقاتها في الموضوع بالاستماع إلى زوج الضحية الذي تقدم بالشكاية، ويواصل محققو الشرطة أبحاثهم للكشف عن حقيقة الأمر ومعرفة ظروف وملابسات الحادث.   ووفق مصادر مطلعة، فإن الزوج الذي يعتزم مراسلة الحسين الوردي، وزير الصحة، لفتح تحقيق في الموضوع، كان قد نقل زوجته الحامل (ن.ز) من مقر سكناهما بجماعة أحد مزورة إقليم سطات صوب المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني، بداية يناير الماضي، من أجل الوضع، حيث ولجت قسم الأم والطفل، وبعد عملية الولادة تدهورت حالتها الصحية، إذ أصيبت بنزيف دموي حاد، أدخلت على إثره على وجه الاستعجال مركب الجراحة، ومنه أحيلت على قسم الأم والطفل حيث وضعت تحت المراقبة الطبية وغادرت المستشفى في اتجاه منزلها.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة