ست سنوات على محرقة "روزامور" التي أفجعت قلوب المغاربة.. ضحاياها يتلقون تعويضات مهينة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ست سنوات على محرقة « روزامور » التي أفجعت قلوب المغاربة.. ضحاياها يتلقون تعويضات مهينة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 26 أبريل 2014 م على الساعة 18:00

فتحت جريدة « الأحداث المغربية » في ذكراها السادسة ملف فاجعة « روزامور » مناسبة لإسترجاع الذكريات الأليمة، وكشف مدى تحقق الإنصاف للضحايا، بعد مرور أزيد من نصف عقد على محرقة أفجعت العشرات من الأسر في حادث أليم.. ست سنوات على الفاجعة، وبتزامن مع الذكرى التي تصادف في سنتها السادسة، اليوم السبت سادس وعشرين أبريل، وهو اليوم نفسه والتاريخ ذاته التي اندلعت فيه شرارات أولى في حدود الساعة العاشرة صباحا، بمصنع حمل من الأسماء « روزامور »بعد هذه المدة، تفتح جريدة الأحداث ملف هذه الفاجعة التي تأبى على النسيان.. تمت زيارة أطلال المصنع التي مازالت منتصبة، تحكي قصص فقد عشرات من العمال ماتوا احتراقا بناية غمرها الخراب، لكنها مع ذلك مازالت واقفة يؤمها بعض المتشردين والمدمين، بعد أن أسقطت أزيد من 50 عاملا تفحت جثثهم داخلها، وبعد ست سنوات التقت الجريدة بأسر بعض الضحايا الذين أورثت الفاجعة كثيرا منهم أمراضا وعللا مختلفة، فأصبح بعضهم طريح الفراش بعدما ناضل وكافح لإحقاق الحق، وانتظر صدور حكم منصف من القضاء، طال أمده ولم يصدر حتى مع حلول الذكرى السادسة، وبعد الفاجعة وآلام الفقد تتسلم كل أسرة عن ضحية منها مات احتراقا بـ »روزامور » مبلغ 210 دراهم كل شهر، تعويضا من شركة التأمين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة