إدانة الأستاذ الذي كان يتلمس أماكن حساسة من أجساد تلميذات بالفنيدق وتلميذة تنهار أمام القاضي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

إدانة الأستاذ الذي كان يتلمس أماكن حساسة من أجساد تلميذات بالفنيدق وتلميذة تنهار أمام القاضي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 07 مايو 2014 م على الساعة 9:32

أدانت محكمة الاستئناف بتطوان، ليلة أمس الثلاثاء، أستاذا امادة التربية التشكيلية بسبع سنوات سجنا نافذا، بتهمة الاعتداء الجنسي على سبع تلميذات. وجاءت ادانة الأستاذ الذي يبلغ من العمر حوالي خمسين سنة، ويدرس بإعدادية عبد الكريم الخطابي بمدينة الفنيدق، بعد اتهامه بإخراج التلاميذ من الفصل لينفرد بالتلميذات ويشرع في لمسه مناطق حساسة من أجسادهن. وحسب مصادر حقوقية، فإن تفاصيل هذه القضية التي هزت الرأي العام المحلي بالفنيدق، تعود إلى 18 ماي من السنة الماضية، عندما حاول المتهم استدراج تلميذة بمفردها، محاولا نزع سروالها بالقوة قصد هتك عرضها، إلا أنها استطاعت الإفلات منه لتعمل على إخبار إدارة المؤسسة. وقالت مصادر من داخل مرصد الشمال لحقوق الانسان، أن التلميذات أكدن خلال حضوهن ليلة أمس للجلسة، على الممارسات التي كان يقوم بها المتهم، فيما انهارت التلميذة التي كانت سببا في انفجار الملف مما استدعى طلب دفاع الضحايا الى تحويل الجلسة من علنية إلى سرية وهو ما وافق عليه رئيس الجلسة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة