إرسال تعزيزات أمنية لتندوف وإصابة والي مخيم بجروح

إرسال تعزيزات أمنية لتندوف وإصابة والي مخيم بجروح

اندفعت أمس الأحد أول حركة « انتفاضة » في مخيم « العيون » بتندوف، أفقدت القوات العمومية سيطرتها على المخيمات، ما جعلها تعلن حالة الطوارئ وتطالب بإرسال تعزيزات أمنية أخرى إلى المخيم.   ووفق ما تورده يومية « صحيفة الناس » في عددها ليوم غد الثلاثاء 13 ماي، فإن والي المنطقة في مخيمات تندوف قد أصيب بجروح، كما أحرق مقر الولاية.    وفي السياق ذاته، أعلن « شباب التغيير » المناهضون لمسؤولي جبهة البوليساريو، عن تأسيس جناحهم المسلح بعد سلسلة من الوقفات السليمة أمام مقرات الجبهة للمطالبة برحيل عبد العزيز المراكشي ومسؤولين في الجبهة، بعد اتهامهم بالفساد والاتجار في قضايا المحتجزين في المخيمات.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.