تفاصيل 25 يوما من اغتصاب قاصر داخل ضيعة أكادير بعد اختطافها من طرف عصابة

تفاصيل 25 يوما من اغتصاب قاصر داخل ضيعة أكادير بعد اختطافها من طرف عصابة

تحولت سعاد التي تبلغ من العمر 15 سنة من طفلة جميلة تحب الحياة وتقبل عليها إلى فتاة منطوية على نفسها، ومن شابة مجدة إلى شابة تختار الصمت لغة لها؛ سعاد طفلة وجيعة لم تعد تقوى  على الكلام، فالبكاد يسمع صوتها الممزوج بألم ومعاناة، كأنه يصعد من أعماق جب ناضب، قضت هذه الطفلة 25 يوما بالتمام والكمال محتجزة في « براكة » تقدم خدمات جنسية لوحوش آدمية بالليل والنهار ودون توقف، إلى ان تمزقت أحشاؤها ولم تعد تقوى على الجلوس مستوية.   تروي سعاد الفتاة الوديعة، ذات الجسد النحيل، انها اختطفت من أمام بيت أسرتها من طرف شاب في الثلاثينيات من عمره، كان يتربص بها منذ مدة، وضع سيفه على عنقها في غفلة منها واقتادها إلى حاجز من أشجار الصبار وراء منزل أسرتها، حيث كان رفيقه ينتظره على متن دراجته النارية، رافقته سعاد دون تنبس ببنت شفة، ودون أن تثير أي ضجيج أو صياح، حيث ‘نه لما وصل عند رفيقه وضع سعاد خلفه وتحرك بدراجتها النارية إلى غابة بدوار الهبال، حيث ظلت رفقته بتلك الغابة إلى أن أرخى الليل سدوله، ليحل ثلاثة من أصدقائه ويتحرك الجميع نحو براكة توجد داخل ضيعة فلاحية بغابة أدومين قرب مطار أكادير المسيرة.  تفاصيل أخرى حول الموضوع تجدونها في يومية « الأخبار » في عددها ليوم غد الخميس 22 ماي.   

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.