بسبب خروقات في الصفقات العمومية صيف ساخن ينتظر رؤساء جماعات

بسبب خروقات في الصفقات العمومية صيف ساخن ينتظر رؤساء جماعات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 01 يونيو 2014 م على الساعة 20:35

كشفت تحقيقات باشرها مفتشون في وزارة الداخلية بالعديد من الجماعات الترابية برسم السنة الجارية، خروقات ونقائص كثيرة همت تنفيذ صفقات عمومية واختلالات تشوب انجاز بعض المشاريع العمومية، الأمر الذي قد يطيح برؤوس قبل حلول موعد الانتخابات الجماعية القبلة التي حددها رئيس الحكومة في يونيو 2015.   وتضيف يومية « الصباح » في عددها ليوم غد الإثنين 2 يونيو، استنادا إلى ما تسرب من معلومات حول مهام مراقبة التدبير المالي والإداري بالجماعات الحضرية والقروية، فإن التحقيقات التي استغرقت أسابيع، أظهرت أن إنجاز مشاريع من قبل بعض الجماعات، حدثت دون الاعتماد على دراسات تقنية مسبقة، تحدد كميات وشروط تنفيذ الأشغال وضمان الجودة، ودون إيلائها العناية الكافية من خلال تكليف المصالح التقنية بتتبعها ومراقبتها يشكل دقيق.    وتبعا لذلك أبانت مهام التفتيش عدم قيام الجماعات بإنجاز الدراسات التقنية والمالية والاقتصادية والاجتماعية للمشاريع المنجزة أو المزمع إنجازها، ما يحول دون تقدير حجم وتكلفة هذه المشاريع، ودون تحديد مردوديتها في الميادين المالية والاقتصادية والاجتماعية، الأمر الذي ترتب عنه تحمل الجماعات في بعض الحالات، مصاريف إضافية وتجاوز المدة الزمنية المحددة لإنجاز المشاريع.                  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة