مسنة تنازلت لبنكيران عن تقاعد 176 درهما تتلقاها شهريا واعتبرته صدقة جارية تلقى بها الله!

مسنة تنازلت لبنكيران عن تقاعد 176 درهما تتلقاها شهريا واعتبرته صدقة جارية تلقى بها الله!

في شكل احتجاجي لم يخلو من إيحاء وسخرية، فضلت سيدة عجوز التنازل عن « راتبها الشهري » لفائدة حكومة بنكيران، معتبرة إياه صدقة جارية تلقى بها الله، ويتعلق الأمر بالسيدة فطوم الجزولي، مسنة في التسعين من العمر، فضلت مراسلة رئيس الحكومة بنكيران لتعبر له عن تنازلها عن الراتب الشهري المقدر بـ 176 درهما لفائدة الحكومة.   ووفق ما تورده يومية « الأخبار » في عددها ليوم غد الإثنين 9 يونيو، فقد جاء في رسالة التسعينية التي لا تقدر حتى على الوقوف، الموجهة إلى رئيس الحكومة، والتي توصلت اليومية ذاتها بنسخة منها، عن طريق ابنها: « أقف أمامكم سيدي رئيس الحكومة المحترم من أجل التنازل عن راتبي الشهري المقدر بـ176 درهما، لفائدة حكومتكم الموقرة والتخلص منه نهائيا حتى لا يبقى اسمي مدرجا بالصندوق المغربي للتقاعد ».    وتضيف اليومية نفسها، بأن السيدة العجوز فقيرة، كما تشير في رسالتها، « مقصوصة الجناحين »، فاقدة البصر، كريمة النفس، مخلصة لثوابث الأمة ».            

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.