مصير الأب الذي قتل ابنه وادعى انتحاره

مصير الأب الذي قتل ابنه وادعى انتحاره

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 12 يونيو 2014 م على الساعة 18:14

 أدانت محكمة الاستئناف بالبيضاء، أخيرا أبا قتل ابنه بعد أن وجه له مجموعة من الطعنات بسكين  وادعى انه انتحر، بعشر سنوات سجنا.   وتضيف يومية « الصباح » في عددها ليوم غد الجمعة 13 يونيو، أن النقاش ركز في هذا الملف، خلال العديد من جلسات المحاكمة، على تناقض الروايات، إذ أكد المتهم أن ابنه انتحر بعد أن تناول مجموعة من حبات القرقوبي، وأنه طعن بسكين ثم ولج إلى المنزل وواصل الطعنات قبل أن يسقط أرضا، قبل أن يعاينه الأب مضرجا في دمائه، ويشرع في الصراخ طلبا للنجدة.   وأفادت أم الضحية، أنها علمت بعد الواقعة، من اثنين من أبنائها ان والدهما هو من طعن أخاهما بسكين، بعد خلاف بينهما حول طلب ابنها مبلغا ماليا من أجل الهجرة إلى أوروبا، مضيفين أن حالة أخيهما الهستيرية بسبب تناوله حبوب الهلوسة أفقدته صوابه فدخل في ملاسنات مع أبيهما، قبل أن يتوجه الأخير إلى المطبخ ويحمل سكين ويوجه به طعنات إلى الضحية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة