حرب الأمن على الخطف والسرقة والعنف مستمرة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حرب الأمن على الخطف والسرقة والعنف مستمرة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 22 يونيو 2014 م على الساعة 7:27

تمكنت عناصر الأمن التابعة للمنطقة الأمنية مولاي رشيد بتعاون مع منطقة سيدي البرنوصي من إيقاف شخصين من ذوي السوابق العدلية في مجال السرقة، وتم تقديمهما إلى العدالة يوم الأربعاء الماضي، من  أجل جريمة السرقة الموصوفة والمشاركة مع حالة العود، والسرقة بالخطف والعنف والضرب والجرح الخطيرين بواسطة السلاح الأبيض ومحاولة السرقة وانتحال هوية واستهلاك المخدرات، وذلك بعدما أقر الجانيان بالمنسوب إليهما.   وأضاف بلاغ للمديرة العامة للأمن الوطني بالبيضاء،  توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه، أن عناصر الأمن التابعة للمنطقة الأمنية مولاي رشيد بتعاون مع منطقة سيدي البرنوصي أوقفت الجانيين، اللذين يعتبران من ذوي السوابق العدلية في مجال السرقة، وقد تبين على أنهما متهمين بالسرقة وذلك بعدما تمكنت منهما دائرة سيدي مومن وهما في حالة تخذير، فتبين من خلال التنقيط على أنهما موضوع مذكرتي بحث على الصعيد الوطني من طرف فرقة الشرطة القضائية لمنطقة أمن مولاي رشيد، وقد تم إحالتهما على هذه الأخيرة تبعا للتعليمات المديرية في هذا الصدد.    وفي السياق نفسه، أوضح البلاغ ذاته، أن  التحريات التي قامت بها العناصر الأمنية بدائرة مولاي ، أسفرت على أن هذين الموقوفين متورطين في مجموعة من السرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض والعنف، وأن أحدهما قد تقمص هوية غير هويته الأصلية.   وأشار البلاغ سالف الذكر، أن الضحايا الذين بلغ عددهم ثلاثة بينهم فتاتين، تقدموا كلهم بشكايات في الموضوع أمام مصالح أمن الدائرة الأمنية مولاي رشيد مرفقة بشهادات طبية، وقد تم استدعاءهم جميعا إلى مقر المصلحة بحيث تعرفوا على الجناة كونهما هما من قاما بسرقتهم تحت طائلة التهديد بواسطة السلاح الأبيض أو العنف، فتمكنوا من سرقة حاجياتهم من هواتف نقالة ومبالغ مالية متفاوتة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة