هكذا رمت أم بنفسها في البئر بعد تعرض ابنها القاصر للاغتصاب على يد فلاح

هكذا رمت أم بنفسها في البئر بعد تعرض ابنها القاصر للاغتصاب على يد فلاح

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 27 يونيو 2014 م على الساعة 18:02

صور من الأرشيف

ألقت أخيرا، أم تقطن بدوار أولاد عبد الرحمان، الواقع بجماعة لعثامنة القروية التابعة لإقليم بركان، بنفسها في بئر، بعد تعرض طفلها الذي لا يتجاوز عمره 9 سنوات، للإغتصاب على يد أحد الفلاحين بالدوار نفسه. وذكر مصدر لـ »الأخبار » أن عناصر من الوقاية المدنية، التي تحركت الى عين المكان بمجرد علمها بالخبر، تمكنت، بعد محهودات كبيرة، من انتشال الضحية وهي ما تزال على قيد الحياة من عمق البئر، ليتم نقلها على وجه السرعة، الى قسم المستعجلات التابع لمستشفى « الدراق » ببركان، حيث تلقت الإسعافات التي ساهمت في إنقاذ حياتها. هذا وصرح زوج السيدة ذاتها، خلال الإستماع إلي أقواله بأن الضحية تتابع منذ مدة علاجا متواصلا نتيجة معاناتها من حالات نفسية وعصبية حادة، تتسبب في قيامها بسلوكات خطيرة تهدد حياتها باستمرار . وأضاف مصدر « الاخبار » أن الأم التي حاولت الإنتحار بإلقاء نفسها في عمق البئر، لم تتقبل خبر اغتصاب ابنها ذي التسع سنوات، والذي تقدم والداه، بعد الحادث، بشكاية مشفوعة بشهادة طبية الى الدرك الملكي ببركان، يتهم فلاحا يقطن بجواره ويبلغ من العمر 47 عاما، هو أب لثلاثة أطفال، باغتصاب ابنه القاصر بعد التغرير والإنفراد به بإحدى الضيعات الفلاحية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة