هذا مصير السلفيين المتهمين بتحرير زميلهما من قبضة الأمن بحي بني مكادة

هذا مصير السلفيين المتهمين بتحرير زميلهما من قبضة الأمن بحي بني مكادة

  قضت المحكمة الابتدائية في طنجة أول امس، بالحبس سنتين سجنا نافدا في حق شخصين محسوبين على التيار السلفي بتهمة العصيان وممارسة العنف ضد عناصر الشرطة، على خلفية مشاركتهم في عملية تحرير زميل لهم بالقومة، بعد الهجوم على الشرطة بواسطة الأسلحة البيضاء والهراوات في حي بني مكادة. وتشبت الشخصان المدانان، وهما في الثلاثين من عمرهما، ببراءتهما من التهم الموجهة لهما، معتبرين انهما بريئان ولا علاقة لهما بالحادثة التي وقعت في حي بني مكادة في منتصف ماي المنصرم. وعقب النطق بالحكم، قررت عائلتا المتهمين استئناف الحكم الابتدائي لدى محكمة الاستئناف في طنجة في افق تأكيد براءتهما من التهم المنسوبة إليهما

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.