"الراية"الذي لاذ فر بالأصفاد وسيارة الأمن في غفلة من رجال أرميل

« الراية »الذي لاذ فر بالأصفاد وسيارة الأمن في غفلة من رجال أرميل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 30 يونيو 2014 م على الساعة 17:57

استنفرت مصالح الأمن والدرك الملكي بالجديدة، عناصرها منذ آذان مغرب يوم الأحد، إثر فرار مجرم باستعمال سيارة مصلحة الأمن بالجديدة ورغم وجود أصفاد بيديه. وحسب مصادر مطلعة، فإن المدعو « الراية » المبحوث عنه على الصعيد الوطني بتهم ثقيلة، ضمنها الاتجار في المخدرات وتكوين عصابة إجرامية تعد امتدادا للعصابة الشهيرة « ولد مسعودة »، تمكن من الفرار بسيارة تابعة للأمن الوطني، للجديدة بعد أن نجح في سياقتها وهو مصفد اليدين. وحسب جريدة الصباح في عددها ليوم غد الثلاثاء، فإن مفوضية الشرطة البير الجديد، أوقفت يوم السبت، سيارة مشكوك في أمرها من نوع « ميرسيديس 190″، وعلى متنها أربعة أشخاص، لاذ ثلاثة بالفرار، وألقي القبض على واحد، وهو سائق السيارة وبحوزته بندقية صيد وستة كيلوغرامات من الشيرا، ليتبين أنه صيد ثمين وهو ما دفع الشرطة القضائية لوضع يدها على الملف لاستكمال البحث بغية الوصول إلى باقي أفراد العصابة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة